كيف تختارى ستائر منزلك

اذهب الى الأسفل

كيف تختارى ستائر منزلك

مُساهمة  aboelnil في السبت فبراير 14, 2009 9:16 pm

تركيب الستائر على نوافذ المنزل لتصبح أكثر إشراقا لا يتم عشوائيا، فالستائر تدخل اليوم ضمن ديكورات المنزل الحيوية، وتجعل منه مكانا ينبض بالحياة، من خلال التصميم المميز الذي يغير ملامح الشكل الداخلي للمكان، إضافة إلى دورها في حجب أشعة الشمس.



فكيف يتم تغطية نوافذ وأبواب المطبخ والحمام بالستائر، ولاسيما أن هذين المكانين يتمتعان بخصوصية عالية في المنزل، نظراً لطبيعة الفعاليات والنشاطات الخاصة بهما؟



يتم تركيب الستائر في المطبخ بعد مراعاة عنصر الأمان في هذا المكان الحيوي، حيث إن النشاط الكبير فيه يجعل المرء في حذر شديد من كل شيء، فاستعمال الفرن الذي لا يتوقف وربما يتحول بين الفينة والأخرى إلى أداة ضارة، لذا يجب توخي الحذر والحيطة خاصة إذا كانت نافذة المطبخ قريبة من الفرن، ففي هذه الحالة يجب التأكد من أن الستارة غير قابلة للاشتعال، وربط أطرافها بعيدا عن مصادر الحرارة والنار، كما أنه ينصح بتركيب ستائر من قماش سهل الغسيل، حيث تعاني ربة المنزل من صعوبات كبيرة في تنظيفها المستمر وتعرضها للاتساخ بين كل فترة وأخرى، ولا يبقى السبيل إلا بتنظيفها بواسطة إسفنج مبلل بالماء والصابون.



أما بالنسبة للحمام فبالرغم من جو الرطوبة الدائم الذي يسيطر على أجوائه وما يلحقه من ضرر بستائره، فإن الأخذ بأسباب الوقاية لدى شراء الستائر يحمي من مضارها، فتركيب الستائر المحتوية على قماش تدخل في تركيبته نسبة كبيرة من النايلون أو البلاستيك يحميها من مخاطر الرطوبة، وإذا كان موقع النافذة بعيدا عن الحوض والدش فيمكن تركيب زوايا معدنية أطول من إطار النافذة ليسمح للهواء بالتحرك بحرية، كما يفضل اقتناء الستائر المزدوجة لحوض الحمام. الألوان المتناسقة للستائر والمنسجمة مع ألوان الجدران تجعل المكان أكثر إشراقة ومفعمة بالحيوية.



أما بالنسبة لنوافذ المنزل المطلة على الحديقة، فإن الأسرة تصاب بحيرة لدى اختيارها الستائر لهذا المكان، فهي ترغب التمتع بالمنظر الجميل خارج المنزل، وبين حماية المنزل من الغبار القادم من الخارج، لذا فإن الستائر الطويلة والمكونة من نوعين من الستائر شفافة الألون ورقيقة القماش وأخرى سميكة القماش، تبدو الحل الناجع لحيرتها، كما أن ملاءمة الستائر لفصول السنة وتقلبات مناخها تحتم على الأسرة اقتناء تلك التي تتلاءم مع الطقس.



كسوة نوافذ المنزل واحدة من المشاكل التي تتعرض لها الأسرة الحديثة عند تجهيز المنزل، إلا أنه باتباع الطرق الحديثة في الاختيار تحميها من كل ضرر قد يلحق بها.



الستائر الكبيرة











تنفرد الستائر الكبيرة بميزة مهمة لم تكن تتوفر في جميع الستائر الحديثة ألا وهي تغطية الجدران و تزيينها فهي تؤدي دوراً جمالياً مهماً في المنزل ، إضافة إلى أن النماذج الحديثة من هذه الستائر صممت بطريقة فيها الكثير من عناصر الحداثة سواء على مستوى الألوان و اختياراتها وانسجامها ، أو على مستوى المادة المكونة لها، التي غالباً ما تكون مزيجاً من خيوط تركيبية تجمع البوليستر مع القطن أو خيوط الحرير التي تكون غالية الثمن. وقد اخترنا لكم نماذج من هذه الستائر التي أنتجت حديثاً و أصبحت موضة العصر .



1 ستارة من قماش الحرير الناعم مميز بطرازه الأصيل والعصري مطعم بزهور ملونة باللون الأحمر على أرضية من القماش الأسود، كما تتميز بخفة الوزن وأناقة اللون الأسود .



2 ستارة خفيفة الوزن شفافة كبيرة الحجم ، تغطي مساحة واسعة من الجدران أوالنوافذ، يمكن استخدمها كغطاء للوسادة نتيجة خفة وزنها ونعومة ملمسها، وأناقتها، فهي تعمل على تصفية الضوء بشكل هادئ.



3 ستارة كبيرة للنوافذ كبيرة الحجم، أضيفت على سطحها المطرز بورود ذات اللون الذهبي، لمسات أصلية منسجمة إلى حد كبير مع الورد الأحمر، وعلى أرضية من اللون الأسود أو الأحمر الشفاف.





قماش الستائر



نوع القماش:



لاشك في أن مكان الستارة يحدد نوع القماش المستخدم ، فغرف النوم لابد أن تكون الستائر فيها من الأنواع التي تعكس طبيعة المكان، وهي ليست عرضة لكثافة لذا توجد حرية في اختيار أقمشتها مع التركيز على حجبها الجيد للضوء ،أما غرف الأطفال فإنها تكون عرضة للاتساخ بسرعة كذلك الأبواب المؤدية إلى الحدائق أو الممرات لذا يجب أن تكون من الأقمشة المجهزة بمادة عازلة ليسهل تنظيفها و إزالة البقع عنها ،أما غرف الاستقبال والقاعات والمكاتب فيمكن اختيار الأقمشة الفخمة التي تعكس طبيعة المكان، أما المطبخ فيفضل اختيار النوعية التي يسهل غسلها وتكون في الغالب من القطن أو مواد غير قابلة للإشعال.





نقش القماش :




من المهم أن نكون حياديين عند اختيار نقوش الستائر و أن لا نبني رؤيتنا علي نقش محدد ولون معين نحبه، حتى لا نفاجأ بأن النتيجة غير مرضية، فالستائر التي تصـلح لغرفة النوم ليست تلك التي تصـلح لغرفة المكتب أو غرف الأطفال أو غرف الطعام، فالطراز الرومانسي مناسب لغرف النوم ، ولكنه لا يصلح لغرف الطعام والقماش الذي يحمل رسوم زاهية للفواكه مثلا يصـلح للمطبخ في حين نختار الأقمشة ذات الألوان البسيطة و الناعمة لغرف الأطفال، وتكون في الغالب لصور ألعابهم أو أشكال حيوانات و رسوم متحركة ،أما إذا كانت الغرفة تحمل طراز عصـر معين فلا بد من الالتزام بنسق العصر في نقوش القماش .



ستائر غرف الجلوس والطعام:



تصميمها عادة يكون الأكثر تعقيدا وهي ستائر بعدة طبقات كما أن استخدام الإكسسوارات الخاصة بالستائر ضروري خاصة إذا كان طابع الغرفة يميل إلى الكلاسيكية و هنا يجب أن نميز نوافذنا بتصميمات فريدة ومميزة لا أن نثقل كاهلها بكميات مهولة من القماش خاصة إذا كان حجم الغرفة صغيرا و بها أكثر من شباك ونجعل شكل الغرفة غير مريح ومتعباً للنظر.










ستائر غرف النوم:



إضافة إلى حجبها للضوء و توفير الخصوصية للغرفة فإنها تحتاج إلى لمسات أنثوية خاصة وألوان دافئة ، ويفضل أن يكون مفرش السرير والستائر من قماش واحد أو ألوان وتصميم مقارب لتعطي غرفة النوم طابع الأناقة و الترتيب .

















ستائر المطابخ :



البساطة هي الحل الوحيد في المطبخ لأن جمال المطبخ يكمن في بساطته مع التأكيد على أن تكون آمنة و مادتها لا تكون سريعة الاشتعال
avatar
aboelnil
Admin

المساهمات : 229
تاريخ التسجيل : 04/12/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aboelnil.mygoo.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى